تعرف على أفضل وجبة بعد التمرين وصحية جدا

0

 

وجبة بعد التمرين

وجبة بعد التمرين و هي من أفضل وجبات بعد التمرين فهي من أهم الغذاء السليم من العناصر المهمة وهي التي تعمل على زيادة العضلات بالطاقة اللازمة فإن لأداء التمارين،

هو الذي يعتبر تناول وجبة بعد التمارين التي تناسبك مع الرياضة فهي من الأمور المهمة؛ حيث أن أداء التمارين هو الذي يؤدي إلى نفاد مخازن الطاقة في الجسم أثناء القيام بالتمارين،

كما أنها تتلف الأنسجة العضلية، كما يفقد الجسم كمية من السوائل مع الكهارل و هي من خلالها سوف تعمل على التعرق، وهي أيضاً التي قد تأتي لها أهمية في  تناول وجبة ما بعد التمرين التي تزيد الجسم بالعناصر الغذائية المناسبة

وهي التي تعوض مخازن الطاقة المسماة الجليكوجين في العضلات كما يتم تعويض السوائل والكهارل المفقودة، فهي التي قد تساعد على إصلاح و بناء الأنسجة العضلية، كما يمكن القول إن الأطعمة المناسبة لوجبة بعد التمرين، و هي من الأطعمة سهلة الهضم، وفيما يلي توضيح ذلك لدور هذه الأطعمة وأنواعها في وجبة ما بعد التمرين.

 

 البروتين

 

فإن تناول البروتينات هي من أهم ما بعد التمرين فهو يعمل على تحطيم العضلات، ويختلف ذلك وفقاً لنوع التمرين، و ما مستوى التمرين الذي قد يحصل عليه الرياضي، لذلك يحتاج الجسم إلى العديد من البروتينات بعد التمارين للحصول على حاجته من الأحماض الأمينية

و هي التي قد تساهم في بناء البروتينات والأنسجة العضلية، وهي التي يحتاج لها الجسم  من البروتين لكل كيلوغرام من وزن الجسم بشكل مباشرة بعد التمرين، ومن وجبة بعد التمرين التي تناسب الجسم و البروتين أيضاً هو البيض، الدجاج، واللبن اليوناني، وسمك السلمون،و سمك التونا، و جبن القريش.

 

وجبة بعد التمرين

 

الكربوهيدرات

حيث أن يساعد تناول الكربوهيدرات بعد التمارين على أن يعمل على زيادة الجسم بالجلايكوجين، ومن الجدير بالذكر إنه إستخدام الجليكوجين فهو يكون أكثر عند القيام برياضة التحمل كالسباحة، والجري، لذلك فإن الجسم قد يحتاج إلى كمية أكبر من الكربوهيدرات بعد  التمارين

فهو من أفضل تناولها للجسم بعد التمرين بنصف ساعة، كما يعتبر تناول كميات أكبر من الكربوهيدرات أكثر أهمية للأشخاص الذين يلعبون التمرين بكثرة كما أن القيام بالتمارين مرتين في اليوم، بينما هي التي تقل هذه الحاجة للأشخاص الذين لا يتدربون بشكل يومي،  فإن تناول البروتين مع الكربوهيدرات يعمل على تحفيز إفراز الإنسولين، و

بالتالي هو زيادة إنتاج الجليكوجين، والبروتين، كما ينصح بتناول كمية من الكربوهيدرات و هي التي قد تساوي ثلاثة أضعاف كمية من البروتينات، فإن الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات والتي تكون مناسبة بعد التمرين مثل الكينوا، والبطاطا الحلوة، المكرونة، البطاطا، وحليب الشوكولاتة، الأرز، و الشوفان، و الفواكه كالتوت، والأناناس، والموز، والكيوي، و الخضار الورقية الخضراء.

 

 

الدهون

 فإن يمكن أن تناول القليل من الدهون بعد التمارين الرياضية؛ مثل تناول الحليب كامل الدسم بعد الوجبة كان أكثر فعالية في زيادة إنتاج البروتين من الحليب خالي الدسم، كما أظهرت بعض الدراسات  أن تناول وجبة عالية من الدهون بعد التمرين لم يحدث أي تأثير على إنتاج الغلايكوجين، ومن الأطعمة الدهنية التي من الوجبة بعد التمرين المناسبة بعد التمارين مثل المكسرات، خلطه المكسرات مع الفواكه المجففة، الأفوكادو، زبدة الفستق.

 

 

 الماء

 كما يعد شرب الماء قبل أداء التمارين الرياضية وبعدها من الأمور التي يجب مراعاتها؛ حيث يعمل ذلك على  مساعدة   تعويض السوائل التي يفقدها الجسم من خلال التمرين،

مثل الوجبات المناسبة فهي التي يمكن عملها بطريقة سهلة بعد التمرين لأنها قد تحتوي على عناصر مهمة ومنها

  • الدجاج المشوي مع الخضار المشوية.
  • والبيض المخفوق مع صلصة الأفوكادو والخبز المحمص.
  • سمك السلمون مع البطاطا الحلوة و الخبز العربي مع الحمص،
  • مخفوق البروتين مع الموز
  • حبوب الكينوا مع الجوز والتوت
  • بروتين مصل اللبن، مع كل من الشوفان، والموز، واللوز.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.