تعرف على الكارب ومصادره في الطعام

0

تعرف على الكارب ومصادره في الطعام

تعرف على الكارب ومصادره في الطعام، الكارب هو الكربوهيدرات الموجودة في الوجبات، ووهي عبارة عن السكريات والألياف التي توجد داخل الطعام لتتحول بعد ذلك إلى الجولوكوز، وسنقوم في تلك المقالة بشرح كافة التفاصيل حول الكارب وسنوضح الأطعمة منخفضة الكارب وعالية الكارب.

تعرف على الكارب ومصادره

تتعدد الاطعمة التي تحتوي على الكارب، ومنها أطعمة مفيدة للجسم وصحته العامة، ومنها المُضر، ويطلق على الاطعمة التي تحتوي على نسبة عالية غير مفيدة من الكارب أسم الكارب البسيط، ولكن يتم تسمية الكارب المفيد للجسم باسم الكارب المعقد، وسنقوم في النقاط التالية بشرح أنواع الطعام التي تحتوي على الكارب المفيد :

  • جميع أنواع البقوليات مثل العدس والفول.
  • الفواكه بأنواعها، حيث تعتبر مصدر صحي وسليم للكارب المعقد المفيد.
  • النشويات الموجودة في الخضروات مثل البازلاء والبطاطا الحلوة، والقرع.
  • منتجات الألبان والجبن بشكل عام.
  • المعكرونة والبرغل والأرز، كما توجد في معظم أنواع الحبوب الكاملة.

الكارب الغير صحي

لتتمكن من التعرف على الكارب ومصادره، يجب أن تعرف المزيد حول الكارب الغير صحي والذي يطلق عليه أسم الكارب البسيط، ويوجد في بعض الأطعمة ومنها :

  • المنتجات التي تحتوي على مواد حافظة، مثل الكيكة والبسكويت المتواجدين في السوبرماركت.
  • جميع المشروبات الصناعية مثل العصائر والمشروبات الغازية بكل أنواعها.
  • المقرمشات الصناعية مثل الشيبسي.
  • السكريات الصناعية.

حساب كمية الكارب في الوجبات

يمكنك حساب كمية الكارب الموجودة في وجبتك اليومية بشكل سهل، حيث يوجد كمية معينة يجب عدم تجاوزها لكل فرد بشكل يومي، وسنقوم في النقاط التالية بشرح طريقة حساب الكارب :

  • يجب ألا تتجاوز الكربوهيدرات نسبة أعلى من 55% من وجباتك اليومية، والذي يعادل تقريبًا 300 غرام فقط.
  • إذا كنت ترغب في الحصول على الكارب بشكل صحي يوميًا، يفضل أن تكون مصادره من الخضروات والفاكهة، فيمكنك تناول الكمثرى والموز والفراولة كمصدر للسكريات بشكل يومي، والابتعاد عن مصادر السكر الصناعي قد الإمكان.
  • الأفوكادو يعتبر من مصادر الكرب الصحية، ويمكنك الاعتماد عليه كبديل للبطاطس.

فوائد الكارب لكمال الأجسام

بعد أن تعرفت على الكارب ومصادره سنقوم بشرح فوائده لكمال الأجسام، والتي تتمثل في :

  • يقوم الكارب بمساعدة الجسم بشكل كبير، حيث يعتبر المصدر الأساسي للطاقة التي تساعدك في التمرينات، ويساعدك بشكل كبير في القدرة على حمل الأوزان الثقيلة من الحديد.
  • تساعدك الكربوهيدرات على التركيز بشكل كبير، وترفع من قدرتك على ممارسة تمارين كمال الأجسام بذهن صافي.
  • تساعد الكربوهيدرات في تعافي عضلاتك بشكل سريع بعد التعب والإجهاد في التمرين، وبالتالي رفع معدلات الأداء.
  • لن تتحول الكربوهيدرات إلى دهون إذا قمت بتناولها بمعدل معتدل، حيث يستهلكها الجسم في عملية تكوين الطاقة وتعافي العضلات ولذلك لن تكون سبب في زيادة الوزن.

أفضل مصادر للكارب بعد التمرين

توجد العديد من مصادر الكارب الفعالة بعد التمارين، وسنقوم في النقاط التالية بتوضيحها :

  • يمكنك تناول الزبادي مع الفاكهة بعد التمرينات، حيث يفضل تناول الموز أو الكيوي مع الزبادي، حيث لهم فاعلية كبيرة في مساعدة العضلات على التعافي بعد التعب.
  • البطاطا من أهم المأكولات التي يفضل تناولها بعد التمرين، حيث لها نتائج عظيمة على زيادة مخزون الجيلوكوجين في جسم الفرد.
  • المكسرات مثل اللوز وعين الجمل، ويمكنك تناول الفاكهة المجففة، حيث تمد الجسم بالطاقة، وترفع منسوب الجيلوكوجين في الجسم.

يرغب الكثير من الرياضيين في التعرف على الكارب ومصادره، حتى يمكنهم تكوين حمية غذائية مناسبة للتمرينات، والكارب هو الوسيلة الأنسب لمساعدة جسمك على تحمل المجهود المبذول في رفع الأثقال، كما يفضل أن تعتمد على مصادر الكارب الصحي الموجودة في الخضروات والفاكهة والبقوليات، وأن تبتعد بشكل كبير عن السكريات الصناعية والمشروبات الغازية الضارة، حتى تحصل على جسم مثالي.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.