هل العادة سرية تؤثر على بناء العضلات

0

هل العادة سرية تؤثر على بناء العضلات، الخوف الرئيسي لدى معظم الرجال هنا واضح وفوري، وهو القلق من أن تؤدي العادة السرية إلى إتلاف الهرمونات أو إعاقة نمو العضلات، وبالتالي التأثير سلبًا على أهدافهم.

هل العادة سرية تؤثر على بناء العضلات

دعنا ننتقل مباشرة إلى المثال، إذا أخذنا شخصين لهما نفس البرنامج التدريبي والنظام الغذائي، فإن الاختلاف الوحيد هو أن أحدهما يمارس العادة السرية أكثر من الآخر، فما الذي نلاحظه من الاختلاف والفرق بين الاثنين؟ النتائج الموجزة لكل منهم؟ تم إجراء هذه المقارنة في إحدى التجارب ولم يلاحظ أي آثار إيجابية.

 أو للعادة السرية تأثير سلبي على هرمون التستوستيرون في الدم، لكن بعض الدراسات وجدت أن هرمون التستوستيرون ينخفض ​​قليلاً أثناء القذف لفترة من الوقت حتى يعود إلى مستوياته الطبيعية.

  • دراسة 1 قامت هذه الدراسة بقياس مستويات هرمون التستوستيرون لدى 28 رجلاً امتنعوا عن ممارسة العادة السرية يوميًا لمدة 16 يومًا، على الرغم من ارتفاع مستويات هرمون التستوستيرون فجأة بنسبة 45٪ في اليوم السابع، من اليوم الثامن، عادت هذه المستويات إلى خط الأساس أو أقل.
  • في الدراسة الثانية، تم قياس مستويات هرمون التستوستيرون لدى 10 رجال قبل وبعد 3 أسابيع من الامتناع عن ممارسة الجنس، ولم تُلاحظ فروق ذات دلالة إحصائية في مستويات هرمون التستوستيرون.

قد يهمك: أفضل هرمونات كمال الأجسام للمبتدئين

هل العادة سرية تؤثر على لاعب كمال الاجسام وهرمونات الذكورة؟

التستوستيرون هو هرمون الابتنائية الذي يحفز تكوين وحرق البروتين في الجسم ويقلل من انهيار البروتين العضلي.

يمكن أن يؤدي نقص هذا الهرمون أيضًا إلى العديد من المشكلات الصحية السلبية المرتبطة بالسمنة. هذا عامل يقلق لاعبو كمال الأجسام عندما يتحدثون عن الاستمناء.

كانت هناك بعض الأبحاث العلمية التي ركزت على قياس مستويات هرمون الذكورة، حيث قام العلماء بقياس نسبة الهرمونات لدى المتطوعين قبل وأثناء وبعد ممارسة العادة السرية والجماع.

والنتيجة أن مستويات هرمون الذكورة ترتفع أثناء ممارسة العادة السرية أو الجماع وتعود إلى مستوياتها الطبيعية بعد القذف مرة أخرى.

لذلك، فإن المعلومات العامة التي تفيد بأن الاستمناء أو الجماع يستنفد هرمون التستوستيرون هو ببساطة غير صحيح.

في دراسة أخرى، قاس العلماء مستويات هرمون التستوستيرون لدى المتطوعين عندما تجنبوا ممارسة العادة السرية والجنس.

ونتيجة لذل ، ارتفع هرمون التستوستيرون بشكل طفيف حتى بلغ ذروته في اليوم السابع، بزيادة قدرها 145.7٪، لكنه عاد إلى مستوياته الطبيعية بعد 16 يومًا.

الاسمتناء يوثر على كثافة العناصر الغذائية في الجسم

هناك بعض الدراسات العلمية التي تبين أن السائل المنوي يحتوي على نصف ملليجرام من الزنك، وهو ما يمثل 3٪ من احتياجاتك اليومية.

يفقد الرياضيون ولاعبي كمال الأجسام نسبة معينة من الزنك والنحاس من خلال التعرق أثناء التمرين.

وهذا يعني أن زيادة ممارسة العادة السرية يمكن أن تؤثر على مستويات الزنك والنحاس، مما قد يضعف المناعة والقدرة على بناء العضلات.

 كما أنه يعتمد على نظامك الغذائي، إذا كنت لا تأكل جيدًا، فهذا يعني أن صحتك ستتأثر في كل مرة تمارس فيها العادة السرية.

مشاهدة الإباحية تؤثر على قدرتك على الإنجاز

تؤثر مشاهدة المواد الإباحية سلبًا على الدوافع الذاتية للشخص وقدرته على العمل والنجاح، كما تؤثر سلبًا على التركيز والحياة الاجتماعية، مما يقلل من الثقة بالنفس.

هذا يعني أن مشاهدة المواد الإباحية يمكن أن تجعلك غير مستقر أثناء التدريب وتقلل من طاقتك وقدرتك على التحمل.

هناك معلومات كثيرة تفيد بأن العادة السرية ستجعلك تفقد الكثير من البروتين، لكن هذا ليس هو الحال لأن السائل المنوي يحتوي فقط على 0.17 بروتين.

العادة السرية تسبب الاجهاد المزمن

يمكن أن يشعر به الرجال بعد ممارسة الجنس أو الاستمناء، لكن هذا التوتر ليس مزمنًا.

يزيد الاستمناء من وجود بعض الهرمونات، مثل:

  • البرولاكتين
  • ادرينالين
  • ادرينالين خفيف
  • ارتفاع معدل ضربات القلب

لكن بعد نصف ساعة، تعود مستويات هذه الهرمونات إلى طبيعتها.

لكن وجود تأثيرات العادة السرية أو الجنس الذي يمكن أن يؤدي إلى إجهاد مزمن لا معنى له.

قد يجعلك ارتفاع مستوى البرولاكتين تشعر بالنعاس، خاصة أثناء ممارسة الجنس

لأن إفراز البرولاكتين أثناء الجماع يكون 4 أضعاف إفرازه أثناء ممارسة العادة السرية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.